بعد طرد Steve Jobs  من ابل في شهر يناير من 1985 قام برحله الى اوروبا تحديدا في ايطاليا فينيسا حيث قضى معظم وقته يقود في شوارع اوروبا , بدأ جوبز بالتفكير باجتماعه مع احدى الجامعات في عام 1983 عندما عرضوا جهاز الماكنتوش لتسويقه لطاقم الابحاث و لكن ردوا عليه ان ما يحتاجونه هو قوه معالجات و حواسيب متخصصه و ليس حاسب ضعيف للمستهلكين العاديين .

قام Rich Page بالاتصال ب جوبز معبرا عن عدم ارتياحه هو و 4 مهندسين رئيسيين عملوا في تطوير الماك بالادارة الجديده خاصة بعد الغاء المسؤول الجديد Jean-Louis مشروع Big-Mac  و اقنعوه ان يبدأ شركه جديده لينظموا له .

رغم خسارة جوبز صلاحياته في شركة ابل الا انه لا يزال عضو في مجلس ادارة الشركه و لكنه لم يحضر اي اجتماعات منذ ان فقد صلاحياته , حضر جوبز احد الاجتماعات ليعلن نيته انشاء شركة حواسيب لا تنوي منافسة ابل في سوقها حيث ستركز على سوق التعليم في الجامعات و قال انه سيأخذ خمس مهندسين ليس لهم اهميه في ابل , رد عليه Mike Markulla  قائلا ” لماذا عليك ان تأخذ اي احد من ابل ” رد عليه جوبز مؤكدا انه لن يأخذ اي احد مهم في الشركه و انهم سيستقيلوا على اي حال .

بعد بعض النقاشات قام مجلس ادارة ابل بعرض استثمار ما يعادل 10% من شركة جوبز الجديده و لكن المهندسين الخمسة  اقنعوه بعدم قبول استثمارهم .

بعد عدة ايام قام جوبز بتسليم Scully  اسماء المهندسين الخمسه في ورقه الساعه 7:30 صباحا في مكتبه , قال له Scully  هؤلاء ليسوا موظفين صغار يا جوبز فرد جوبز “سيستقيلوا في اي حال ” لقد كان جوبز محقا في كلامه فلم يكونوا الخمس مهندسين رؤساء اقسام او من فريق Scully المباشر و لكنهم كانوا من اهم مهندسين فريق ماكنتوش الذي تم تهميشهم بعد مغادرة جوبز .

بناء علامة مميزة

بعد ان انشأ جوبز شركته الجديده اختار اسم NeXT احتاج جوبز الى شعار ذو مستوى عالمي فقام بالاتصال ب Paul Rand المصمم الاسطوره ,   الذي صمم شعارات شركات عالميه مثل IBM , UPS و Washington House  , و لكنه كان مرتبط بعقد مع IBM فقام جوبز بالاتصال برئيس IBM  بعد الاصرار على الوصول لرئيس IBM  استنتج رئيس الشركه انه من غير المجدي مقاومة جوبز و اعطى Rand الاذن في ان يعمل مع جوبز في تصميم شعار شركته الجديده .

قام Rand  و جوبز بالمشي معا لمناقشة شعار الشركه الجديد , عبر جوبز عن فكرته عن حاسبه الجديد حيث سيكون مكعب و بسيط و كان جوبز مغرم بشكل المكعب فاستنتج Rand ان يكون شعار الشركه مكعب مائل ب 28 درجه , عندما قال جوبز انه يريد عدة نماذج ليختار منهم  رد عليه Rand  “اسمعني جيدا سوف احل مشكلتك بنموذج واحد و لن اقوم بنماذج لتختار منها و ستدفع لي سواء استخدمت تصميمي ام لم تستخدمه ” اعجب ستيف برد Rand و اتفق معه , بعد مرور اسبوعين عاد Paul الى ستيف ليعرض تصميمه عليه و شرح لستيف فكرة التصميم  حيث كان الحرف e  مكتوبا بحرف صغير يعبر عن المعادله E = mc 2  و لكن ستيف رد عليه ان اللون الاصفر يجب ان يكون افتح , عندما سمع ذلك Rand ضرب بيده على الطاوله صارخا “اسمع يا بني لدي خبره 50 عاما في هذا المجال فلا تعلمني بما افعل ” .

بعد تصميم الشعار بقي على الشركه تصميم منتج ليعبر عنها و يترجم شعارها الى ارض الواقع , و لكن بعد خمس اسابيع من انشاء الشركه قامت ابل برفع قضيه على NeXT تتهم فيها شركة نكست بمعرفتها بخطط ابل المستقبليه و نيتها سرقة افكار ابل , و لكن بعد توقيع اتفاقيه بين الشركتين تنازلت ابل عن القضيه مقابل بعض الشروط مثل ان لا تطلق NeXT اي جهاز قبل 1987 و ان تسوق اجهزتها حصريا للجامعات و المدارس و ان تكون اجهزتها غالية الثمن لارتفاع مستواها التقني و ان لا تستعمل نظام تشغيل يتوافق مع اجهزة ماكنتوش .

بدأ ستيف بتصميم حاسبه الجديد حيث اراده ان يكون مكعب متساوي الاضلاع , و لكن كان ذلك صعب جدا بسبب ان قوالب صب البلاستيك يجب ان تكون بزاويه اعلى من 90 درجه لتسهيل اخراج البلاستيك المصبوب  فقام جوبز بشراء قوالب من نوع خاص بقيمة 650 الف دولار لعمل صندوق حاسبه الجديد و قام بشراء اله اخرى لازالة اي بلاستيك زائد يتم عند لحم نصفي الصندوق معا بقيمة 150 الف دولار .

عندما بدأ العمل على مزايا الحاسب ركز جوبز على اضافة اكبر عدد من الميزات لتعويض سعر الحاسب المتوقع فقام بالاتفاق مع Mitch Kapor  من شركة Lotus للبرمجيات على ان يكتب Kapor  برنامج لعمل الجداول لحاسب NeXT الجديد و قام باضافة قاموس الكتروني و هو قاموس اكسفورد و يعتبر اول قاموس تم اضافته للحاسب بشكل كامل , حيث قام جوبز بالاتفاق مع دار اكسفورد للنشر بدفع 2000 دولار لهم و 74 سنت عن كل حاسب يباع فيه نسخه من رواية Shakespear , اصر جوبز على تصميم المصنع الخاص ب NeXT حيث اراده ان يكون باللون الابيض و قام بالاصرار على ان تقوم اجهزة تصنيع لوحات الام ان تبدأ من اليمين و تنتهي باليسار مكررا غلطته في ابل بالتركيز على الامور الشكليه بدلا من الكفاءة في التشغيل و التركيز على تجربة المستخدم .

في عام 1986 ارسل جوبز عروض للاستثمار في شركته للصناديق الاستثماريه حيث عرض استثمار 3 مليون دولار مقابل 10% من قيمة الشركه و لكن في ذلك الوقت لم تكن شركة NeXT  اكثر من شعار جميل و مجموعة مكاتب انيقه و لم يستثمر اي احد  , في ذلك الوقت كان هناك رجل من تكساس اسمه Ross Perot الذي انشأ شركة Electronic Data Systems و باعها على جينيرال موتورز بقيمة 2.4 مليار دولار و كان Perot لا زال نادما على عدم استثماره او شراؤه حصه من شركة Microsoft  عندما كانت شركه صغيره فقام بالاتصال ب جوبز .

كان جوبز حريصا على ان لا يظهر حاجته لهذا الاستثمار بشده حيث جعله ينتظر اسابيع قبل الاتصال به , و بعد عمل عدة اتصالات قام بالاتفاق مع Perot على استثمار 20 مليون دولار مقابل 16% من الشركه بشرط ان يقوم جوبز بوضع 5 مليون دولار من ماله الخاص كاستثمار في الشركه , مما جعل قيمة الشركه تعادل 126 مليون دولار بدل ال30 مليون دولار التي أرادها في البداية .

 

بيل جيتس و Next

في الحقيقه مع صعوبة جوبز على موظفيه الا انه كان له نقطة ضعف و هي Bill Gates  مؤسس شركة مايكروسوفت حيث انه الوحيد الذي يستطيع الوقوف بوجه جوبز و كسره في النقاشات الحاده , قام جيتس بالاجتماع بجوبز بمقر شركة NeXT حيث طلب جوبز ان يتم تطوير برامج مايكروسوفت المكتبيه لحواسيب NeXT و لكن بيل جيتس قال له ” جهازك سيء للغايه فاستجابة قاريء الاقراص بطيئه و الصندوق جدا مكلف و الجهاز سخيف التصميم ” رد عليه جوبز بالصراخ و حصل جدال عالي الصوت بينهم و انتهى بقول بيل جيتس ” سأقوم بالتفكير بالامر عندما تحصل على حصه بالسوق ” و خرج من المبنى .

رغم خلافهم الدائم كان بيل جيتس و ستيف جوبز يكنون الكثير من الاحترام لبعضهم البعض فلقد كان لكل منهما فلسفته الخاصه بالمنتجات فـ جوبز كان يؤمن بالتحكم الكامل بالجهاز و النظام و ان لا يستعمل نظامه الا شركته فقط , و بيل جيتس كان يؤمن بالتنوع بالمنتجات و الاشتراك بنظام التشغيل و البرمجيات .

في عام 1989 خلال القائهم كلمتهم في جامعة كامبريدج تكلم الاثنين كل عن وجهة نظره بدأ ستيف بالتذكير بكيفية ان جهاز ماكينتوش غير العالم في عام 1984 و لكن بيل جيتس رد عليه بقوله ان فكرة ستيف فشلت بسبب سيطرة نظام مايكروسوفت على السوق حاليا و ان سوق العتاد و البرمجيات مختلفين بشكل اكبر من ان تتحكم بهم شركه واحده .

IBM

في حركه تعبر عن غضب جوبز قام بالحديث مع الرؤساء التنفيذيين ل IBM في احتفال صحيفة Washington Post بعيد ميلادها ال 70 ,  حاول جوبز جعلهم يتخلون عن نظام مايكروسوفت بالحديث عن سلبيات نظام مايكروسوفت و ماذا سيحصلون اذا استعملوا نظام NeXT  الجديد و كيف ان IBM تقوم بتعليق مستقبلها كله على مايكروسوفت  ,  بدأ جوبز  باقناع المهندسين بعد عرض النظام على مهندسين الشركه و بدأت صياغة الاتفاق بالاجتماعات بين جوبز و مدراء IBM  و لكن كانت الاجتماعات دائما تنتهي بشجار بين جوبز و مدراء IBM بسبب التفاصيل الصغيره حيث كانوا يختلفون على التصميم او الالوان , بدأت IBM  بالميل الى نظام NeXT الجديد .

اراد جوبز ابقاء الامر سرا عن بيل جيتس و لكن IBM  ارادت ان تكون واضحه مع مايكروسوفت , قام جيتس بالاتصال ب IBM  و القول بأن نظام NeXT الجديد ليس متوافق مع اي شيء !

مع اقتراب الانتهاء من صياغة العقد قامت IBM  بأرسال نص العقد ليوقعه جوبز و هو مكون من 125 صفحه و لكن جوبز رماه و قال ” ما هذا ارسلوا لي عدد صفحات استطيع قرائتها ! ” فقامت IBM بارسال صيغه جديده للعقد خلال اسبوع .

بدأ اسوأ كوابيس بيل جيتس بالاقتراب منه عندما قامت Dell و Compaq بالاتصال بجوبز لطلب نسخه من نظامه الجديد و لكن جوبز ازال هذه الفكره من باله و اراد التركيز على IBM , و لكن تغيرت الامور عندما غيرت IBM  المسؤول عن الاتفاقيه بين NeXT  و IBM  و بدأت المحادثات بالبرود بعد طلب جوبز المزيد من المال للمضي في الاتفاقيه و لكن IBM  رفضت بشكل غير مباشر حيث لم تعد ترد على اتصالات جوبز و انهار الاتفاق مع الوقت .

الاطلاق في 1988  

اعتاد جوبز على تصميم حدث الاطلاق بحيث يكون الافضل على الاطلاق قام جوبز باستئجار قاعة San Fransicisco Symphony Hall و قام باستئجار معادات عرض سينمائية بقيمة 60 الف دولار و قام بالاشراف على كل شيء من قائمة المدعووين حتى قائمة الطعام , صمم المسرح بتصميم بسيط ليبرز تصميم حاسبه الجديد الاسود و اصر على ان يكون عرض خصائص الحاسب بشكل مباشر و ليس باستخدام محاكاة , في تاريخ 12 اكتوبر 1988 بدأ جوبز مؤتمره بكلمة “انني سعيد بالعودة ” مما اشعل الجمهور حماسا  و من ثم بدأ  بالحديث عن تاريخ الحواسيب الشخصيه و تطورهم امام 3000 من الحضور , ثم بدأ بالحديث عن حاسبه الجديد الذي شرح كيفية تصميمه بعد 3 سنوات من استشارة الجامعات و المؤسسات التعليمية و من ثم عرض جهازه الذي كان مغطى بقطعه من القماش الاسود و بدأ بلمسه برقه و هو يشرح جمال تصميمه حتى من الداخل .

قام جوبز بعرض مزايا الحاسب الجديد بتشغيل مقاطع صوتيه و بتسجيل صوته للارساله بالبريد , ثم بدأ بعرض بعض الخصائص الجديده على الحاسب الشخصي مثل عرضه القواميس و الكتب المخزنه بوحدة التخزين .

مع اقتراب جوبز من الانتهاء من المؤتمر و اقتراب الاعلان عن السعر اعتاد جوبز على ان يعيد سرد المزايا ليجعل الجمهور يتوقع سعر هائل , حتى اعلن عن السعر الذي كان 6500 دولار ! و كان عليك شراء طابعه ب 2000 دولار و وحدة التخزين الخارجيه التي سعرها 2500 دولار التي تنصح بها شركة NeXT بسبب بطء وحدة التخزين الداخلية .

و كان هناك خيبة امل اخرى حيث ان الجهاز كان على اصدار 0.9 و لن يتم اصدار الاصدار النهائي من النظام قبل النصف الثاني من عام 1989 , في نهاية المؤتمر قام جوبز بتعيين فرقه موسيقيه لتعزف معزوفة Boch بالتعاون مع حاسب NeXT الجديد مما اذهل الجمهور و انساهم الصدمات من السعر و النظام , عندما سأل جوبز احد الصحفيين عن سبب تأخير حاسبه بالاطلاق رد عليه جوبز “حاسب NeXT ليس متأخر انما هو متقدم عن السوق بخمس سنوات ! ”

مع مرور الوقت و انخفاض الحماس و الاخبار عن الجهاز تكلم بيل جيتس عن الجهاز و قال ” لقد كنا حقا متحمسين عندما ارانا جوبز حاسبه الماكنتوش في عام 1984 حيث انه كان مختلف عن كل شيء في السوق و لكن حاسب NeXT الجديد لم يكن يحتوي على شيء ثوري و انما مزايا من السهل توفيرها على المنافسين و لذلك لن نطور برمجياتنا عليه .

عندما بدأ انتاج حاسب NeXT كانت خطة الانتاج ان يتم تصنيع 10 الاف حاسب شهريا و لكن انتهى الوضع ببيع 400 حاسب شهريا فقط و ظلت معدات التصنيع من دون عمل و اصبح وضع الشركه سيئا ماديا .